التخطي إلى المحتوى
تعرف علي استخراج جثتين جديدتين لضحايا حادث ميكروباص معدية أبو غالب

تمكن رجال الإنقاذ والضفادع البشرية من انتشال جثة فتاة كانت ضحية حادث ميكروباص على عبارة أبو غالب أمام مركز الخطاطبة بعد أن جرفها التيار هناك بسبب تيار المياه القوي.

ولا يزال رجال الإنقاذ والضفادع البشرية يبحثون عن خمسة من ضحايا حادث غرق الميكروباص على عبارة أبو غالب. وكان فريق من النيابة العامة بشمال الجيزة قد انتهى من معاينة موقع الحادث حيث غرق الميكروباص على العبارة أبو غالب.

واستمعت النيابة إلى إفادات عدد من شهود العيان على الواقعة، وكذلك من مستأجر العبارة وموظفيه. قام سائق الميكروباص الذي أصيب على متن عبارة الريح البحيري بالقرب من منشأة القناطر بتسليم نفسه للشرطة. شرطة.

وكشف بعض شهود العيان أن سائق الميكروباص ترك السيارة ليتشاجر مع أحد الشباب الذين كانوا يتحرشون بالفتيات أثناء عبورهم العبارة، مما أدى إلى سقوط السيارة في المياه.

ولا تزال الضفادع البشرية تبحث عن جثث الضحايا وسط تواجد أمني مكثف بالقرب من مكان الحادث ومشاركة قوات من محافظة المنوفية في الحادث.

توصلت تحريات مباحث مديرية أمن الجيزة، إلى أن السيارة التي سقطت في مهب البحيري بمنطقة منشأة القناطر، جاءت من إحدى قرى مركز أشمون بمحافظة المنوفية، وكان يقودها بعض الفتيات اللاتي يعملن في مجال الفاكهة. شركة تصدير، وأثناء نقل السيارة بالعبارة من اتجاه المنوفية إلى منطقة القناطر بالجيزة، سقطت السيارة في المياه وتمكن الأهالي من إخراجها وإنقاذ بعض الفتيات.

(وسومللترجمة)عبارة المنوفية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *